الخميس، 24 أبريل، 2008

Shakugan no Shana II


الإسم : Shakugan no Shana II
عدد الحلقات: 24حلقة
النوعية : أكشن، خيال، رومانسي
سنة الإنتاج: 2007
التقييم الشخصي:9 /10
+++++++++++++++
الجزء الثاني من هذا الأنمي يستكمل قصته من حيث توقف الجزء الأول، فما زال يوجي يحمل بداخله الرايغي مايغو ومازال الأشرار يطاردونه، لذا على شانا وهي فلايم هايز تملك قوى غير اعتيادية البقاء بجانبه وحمايته حتى لا تقع قوى يوجي في يد خاطئة.
بدأت قصة الجزء الثاني بإعادة لأحداث الحلقات الأولى من الجزء الأول وذلك ساعد على استرجاع بعض المعلومات حسب رأيي. الحقيقية حين بدأت بمشاهدة الجزء الثاني أصابتني خيبة أمل كبيرة، خصوصاً وأن الحلقات العشرة الأولى كانت خالية تماماً من أحداث مثيرة، وإنما بقيت لتعرض أحداث يومية عادية لشخصيات المسلسل، وكأنني أشاهد أحد تلك المسلسلات ذات نوعية الحريم والحياة العادية التي لا استسيغها، فقد كانت بشكل عام تركز على الجانب الرومنسي والمنافسة أو الغيرة بين شانا وكازومي وشخصية جديدة انضمت إلى مثلث الحب ذاك، وكأنها مسابقة لمن يربح قلب يوجي أولاً.
رؤية شيء كهذا في هذا المسلسل كبداية أزعجني كثيراً خصوصاً أن قصته كان من المفترض أن تركز أكثر على القتال بين الفلايم هايز والدينزينز (المقيمين القرمزيين) وحول الحفاظ على توازن العالم. لكن شعوري ذلك تلاشى تماماً مع ظهور شخصية جديدة تدعى فيليس، ويمكنني القول أن الحلقة 13 كانت من أفضل الحلقات متعة وإثارة قد شاهدتها لهذا المسلسل من قبل، فحينها فقط بدأت القصة تعود إلى مجراها الطبيعي، وبدأنا نشاهد أحداثاً مهمة أكثر من مَن سيقوم بصنع وجبة يوجي القادمة مثلاً؟ <_<

لذا فعلى الرغم من البداية البطيئة لهذا الجزء.. إلا أنه وبعد عودته لسابق عهده إرتفع تقيمي لقصته من 4/10 إلى 8/10 .. وهي قفزة كبيرة بسبب القصة العميقة والمعلومات التي تم إضافتها لاحقاً، فيوجي لم يعد مجرد حاوي، وإنما - كما أستطيع وصفه - كائن فريد من نوعه تماماً.
الشخصيات في هذا الأنمي كانت رائعة كعادتها، شخصية شانا هي المفضلة لدي بكل تأكيد، وقد تم إضافة شخصيات أخرى جديدة مثيرة حقاً، كشخصية فيليس الرائعة، وكذلك شخصية سابراك الذي لا يقهر. ولا أنسى كذلك الشخصيات التي مازالت متواجدة من الجزء الأول، والتي تطورت كثيراً وبالأخص يوجي. وكذلك عودة أفراد منظمة بال ميسك ورؤية تغيرات كبيرة جداً خاصة بها. حقاً لا يمكن لشخص أن يمل من تنوع شخصيات هذا الأنمي، فمن كثرتها وتنوعها أظن بأن أي شخص سيجد وبكل تأكيد شخصية أو إثنتان تثيران إعجابه.
الرسم هنا ما زال كما أتذكره، رائعاً ومميزاً ويحمل لمسة خاصة جداً به، فأنمي شاكوجان نو شانا مشهور بقوة رسومه وروعتها، وكذلك التأثيرات الرائعة التي يحملها، فما زال يبهرني مظهر شانا المشتعل في كل مرة تستخدم قواها كفليم هايز. كما أن الحركات أثناء القتال والمعارك قوية ولا يمكن تجاهلها بتاتاً.
الموسيقى ما زالت رائعة، المؤثرات الموسيقية للخلفية سواء أثناء القتال أو في المواقف العادية كل منها يناسب الآخر وتشعرك بأنك جزء من عالم هذا الأنمي لتدمجك معه أثناء سماعك إياها، أغنية البداية الأولى رائعة، لكن الثانية لم تعجبني كثيراً ربما لأنهم استعانوا بالحاسوب لتعديل الصوت أكثر من اللازم، على كل حال.. أظن أنه لا يمكن تغير أسلوب مغنية في الغناء، فكوتوكو مشهورة بأغانيها التي يكون فيها تلاعب الحواسيب بالصوت، وشخصياً أظن أن هذا يقتل صوت المغنية نفسها. أغاني النهاية كانت رائعة ومناسبة لموقعها، ولكن لا يوجد فيها ما قد يلفت النظر إليها حقاً..
الجزء الثاني قد لا يكون بروعة الجزء الأول، ولكنه يحمل عمقاً أكبر حسب ظني، لقد انتهى بنهاية مقنعة نوعاً ما، ولكن أظن بأن هناك بعض الثغرات التي لم تحل والتي قد تبشر بوجود جزء ثالث، فما زالت الرواية قائمة ولم تنتهي القصة حتى الآن.

0 تعليقات:

إرسال تعليق