الجمعة، 1 فبراير، 2008

Aria The Animation

Aria The Animation :الإسم
عدد الحلقات: 13 حلقة
النوعية : خيال، حياة يومية، سينين
سنة الإنتاج: 2005
التقييم الشخصي: 9.6/10
+++++++++++++++
تدور أحداث القصة في المستقبل، في وقت استطاع فيه الإنسان تسخير كوكب المريخ للعيش فيه، وقد تم تحويله لكوكب تغطي سطحه المياه، ليصبح اسمه الجديد كوكب "Aqua". إحدى المدن على ذلك الكوكب والتي تعرف بفينيزيا الجديدة (مأخوذة من مدينة البندقية الإيطالية) تنتقل فتاة جديدة إليها تدعى "أكاري ميزوناشي" من كوكب الأرض الذي يعرف وقتها بكوكب "man-home" بهدف تحقيق حلمها وهي أن تصبح "أونديني" وهو الإسم الذي يطلق على من يقود القوارب عبر قنوات مدينة فينيزيا الجديدة. تعمل أكاري في إحدى الشركات المتخصصة بهذا العمل وهي شركة "أيريا" وبرفقتها أليشيا والقط "المدير أيريا".
بمناسبة القط المدير، في هذا الأنمي ومن وجه الغرابة أن يكون مدراء شركات الأونديني هم من القطط التي تملك العيون الزرقاء، كونهم يجلبون الحظ كما ورد بالأساطير القديمة.
قصة هذا الأنمي بسيطة جداً، فأحداثه تدور حول أكاري التي تحاول جاهدة أن تصبح أونديني محترفة، وفي حياتها اليومية تتعرف على الكثير من الأصدقاء وتمر بالعديد من المواقف، ففي الحلقة الأولى تقابل "آي" زائرة من كوكب "مان-هوم" وتقيم علاقة صداقة معها بحيث أنها وفي الحلقات اللاحقة تكتب أحداثها اليومية لآي وترسل لها رسائل عن مغامراتها، الأنمي بشكل عام هو يوميات تعيشه شخصيتها الرئيسية والتجارب التي تمر بها. على الرغم من هذه الفكرة البسيطة والتي قد تبدو مملة، إلا أني حقاً استمتعت بهذا الأنمي، فقد أشعرني بأنني أرى أحداثاً واقعية أمامي، جميع المواقف التي مرت بها أكاري هي مواقف قد تمر على أي شخص، النصائح في هذا الأنمي رائعة، وأي شخص قد يستفيد منها .. لا أنكر أنني استفدت شخصياً من بضع نصائح ذكرت في هذا الأنمي، ربما كان هذا هو سبب شعوري بعلاقة قوية مع شخصيات المسلسل المختلفة، وبمناسبة الحديث عن الشخصيات فقد كانت جميعها رائعة، ما لفت نظري إليها هو أن جميعها تبدأ أسماؤها بحرف "A" على الرغم من كثرتها وهو أمر ظريف حقاً. ربما لم تكن هناك علاقات رومانسية أو علاقات حقد أو رغبة انتقام. إنما علاقة صداقة بسيطة وإعجاب وإحترام. هذا النوع من العلاقات هو ما ربط الشخصيات الكثيرة في هذا الأنمي، وقد أحببتها حقاً.
بالنسبة للرسوم فقد كانت رائعة وجميلة، بترك الشخصيات جانباً كان هناك تركيز كبير على الخلفيات كالقنوات المائية المنتشرة بالمدينة، والمنازل ذات الطراز الإيطالي القديم ، بالإضافة للجسور وبعض أبراج المراقبة العائمة في السماء، وكذلك للسماء نفسها وعنصر الماء المنتشر في تلك المدينة. الألوان كذلك أعطت لمحة رائعة لهذا الأنمي، لا يمكنني الإستياء من هذه الناحية بتاتاً.
الموسيقى في هذا الأنمي كانت بسيطة وجميلة تناسبه بكل تأكيد، أغنية البداية التي كانت جزءاً من الحلقة نفسها وليست مفصولة كبقية الأنميات أعطتني شعوراً مختلفاً، على ما أذكر أنه في الحلقة الثانية عشر تم تغيير أغنية البداية لتصبح همهمة فقط، لا أدري ما السبب لكن على كل حال أحببت ذكر ذلك، فقد كانت تلك الحلقة مؤثرة ولا تنسى. أغنية النهاية كانت بسيطة، لم تعجبني كثيراً ولكنها كانت مناسبة لهذا الأنمي.
ختاماً هذا الأنمي كان حقاً رائعاً، وقد استطعت انهاؤه في يوم واحد، فلم أستطع حقاً التوقف أبداً وذلك لرغبتي الملحة بمعرفة ماذا سيحدث لاحقاً وما المغامرة البسيطة التالية، هذا الأنمي رسم وبغرابة؛ إبتسامة لا تمحى من وجهي حين متابعته، فبمواقفه البسيطة وشخصياته الجذابة استطاع أن يجذبني من جميع النواحي. على الرغم من أن النهاية في هذا الأنمي كانت رائعة إلا أنه ومن حسن الحظ أن هذا ليس الجزء الوحيد له، فهناك جزء آخر من 26 حلقة بالإضافة لأوفا.. وكذلك الجزء الثالث الجديد الذي بدأ هذا الموسم. أشعر بأنني محظوظة.. وبالتأكيد لن أفوت حلقة من جزء آخر لهذا المسلسل الظريف.

0 تعليقات:

إرسال تعليق