الجمعة، 25 يوليو، 2008

Vampire Knight


الإسم : Vampire Knight
عدد الحلقات: 12 حلقة
النوعية : غموض، دراما، مصاصي دماء، رومانسي
سنة الإنتاج: 2008
التقييم الشخصي: 6.4 /10
+++++++++++++++
أنمي توقعت منه الكثير، لكنه بالنهاية خيب أملي بطريقة غير متوقعة، قصة الأنمي تتحدث عن مدرسة كروس، مدرسة تحوي فصلين أحدهما بالنهار وهو للطلاب العاديين، والآخر بالليل وهو مخصص لمصاصي الدماء الذين لا يعرف بسرهم سوى مدير المدرسة وكذلك المشرفين يوكي وزيرو المعنيين بالمحافضة على النظام في تلك المدرسة، وهما طالبين في فصل النهار.
القصة لا يمكن القول إلا أنها أكثر من رائعة، وذلك بفكرتها وحبكتها، ولكن تركيزها وطريقة عرضها هي التي أزعجتني حقاً، وسأصل إلى سبب ذلك حين أتكلم عن شخصيات هذا الأنمي، فقصة الأنمي التي تتعمق في معاناة مصاصي الدماء، وسبب سعيهم وراء شرب تلك الدماء يأخذ منحنى عميق. لكن يؤسفني حقاً أن القصة لم تهتم سوى لإظهار معاناة شخصية واحدة فقط مما أعطاها نوعاً من التكرار في أحداث حلقاتها، ربما البعض عرف عن أي شخصية أتحدث، فهي شخصية نالت تعاطف الكثير، ولكنها بالتأكيد لم تنل تعاطفي أنا، وإنما اشمئزازي منها، فأتمنى أن كلامي حولها لن يزعج معجبي هذه الشخصية.
حسناً بالنسبة للشخصيات، كان التركيز كبيراً على جانب مصاصي الدماء من القصة، فلم يكن هناك الكثير من البشر، ربما البشريين الوحيدين الذين كان لهما تأثير بالقصة هما يوكي بطلة القصة ومدير المدرسة كروس، وقد كانت شخصية يوكي جيدة بالنسبة لي، لقد أحببتها حقاً ولكنها أقرب للشخصية الساذجة في هذا الأنمي، بالنسبة للشخصيات الأخرى فشخصيتي المفضلة بلا استثناء كان كانامي، مصاص دماء من عائلة نبيلة، يلفه الكثير من الغموض، ويملك الكثير من السلطة، ولكن عينيه تحملان الكثير من الحزن والألم المكبوتين، ونأتي للشخصية الثالثة زيرو، عذراً على كلامي هذا لكل معجبي زيرو، ولكنها من أكثر الشخصيات إثارة للإشمئزاز مررت بها، لا يعرف سوى التشكي والتأوه والتألم اثارة لإستعطاف من حوله وخصوصاً يوكي، لا أنكر أن هناك بعض اللحظات التي أعجبت بشخصيته، وخصوصاً حين يكون بارداً ومتملكاً أعصابه، ولكن فور فقده لتلك الأعصاب يتحول إلى زيرو المثير للإشمئزاز.
الشخصيات الأخرى في هذا الأنمي كانت متعددة، مصاصي الدماء لم يكن جميعهم باردي الأعصاب من حيث الحال، ولكن كان هناك بعض الشخصيات المحببة والممتعة.
بالنسبة للرسوم فقد كانت أكثر مما يقال تعيسة وغير منظمة بتاتاً فلا تغركم الصور الموضوعة، الحلقتين الوحيدتين التي كانت فيهما الرسوم جيدة هما الحلقتان الرابعة والأخيرة، أما بقية الحلقات فقد كانت تصاميم الشخصيات تتغير من لقطة لأخرى، بالنسبة ليوكي فكانت تظهر في كثير من الأحيان قليلة الشعر وكأنها تعاني من تساقطه، بالنسبة للشخصيات الذكور فقد كانت أغلبيتها متصلبة في كثير من الأحيان، وكذلك غير مستقيمة في أحيان أخرى، الأنميشن والتحريك كان تعيساً حقاً، حتى في أغنية البداية كان من الملاحظ أن عدد الفريمات المستخدمة قليل بالنسبة لعرض أغنية بداية، وهذا بالتأكيد غير مقبول أبداً بالنسبة لأنمي حازت المانجا المقتبسة منه على إعجاب الكثيرين، والمانجا نفسها تحوي رسوماً أكثر مما يقال بأنها رائعة، فقد مرت الكثير من اللحظات الخالية من المشاعر بالأنمي والتي لم تستطع تصوير المواقف بدقة، مما بعث شعوراً بارداً غير متأثر بالنسبة للمشاهد.
الموسيقى كانت جيدة، اعجبتني أغنية النهاية كثيراً وكنت في نهاية كل حلقة أشعر وكأنني اسمع الأغنية نفسها لأول مرة، كانت تحوي ذلك الإنطباع بالدخول إلى نفس المرء.. أغنية البداية كانت جيدة، والموسيقى في خلفية الحلقات كانت رائعة.
ختاماً الأنمي حقاً كان مخيب للآمال، ربما قاموا بالإستعجال به كثيراً، خصوصاً مع إعلانهم في آخر الحلقات بأن المسلسل سيكون فقط 12 حلقة وانه سيكون هناك جزء آخر له. حين سمعت بهذا الخبر فقدت أملي بهذا الانمي كلياً. لقد كان حقاً مخيباً للآمال بالنسبة لي، وإني أتعجب من إرتفاع تقييماته في مواقع الأنمي المتخصصة؟..

5 تعليقات:

zero يقول...

انا ذا الانمي مرة مرة مرة عجبني وزيروووووووووووو مرة مرة يعجبني

killua يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
killua يقول...

اخييييييييييييرن طلع الجز التاااني

killua يقول...

احب احب احب الفلام كلووووووووو وزيرووووووووووووووووووووووووووو

غير معرف يقول...

مع الاسف الشديد انا مثلك .. لقد كان الكثير يتحدث عنةو انا كنت من محبي الافلا الحزينة او الرمنسية ..
ولكن لم يعجبني قط ..حتى الرسوم في هذا النمي ليست من نوعي المفضل .. ولكل منا رايه الخاص

إرسال تعليق