الاثنين، 23 يونيو، 2008

Majin Tantei Nougami Neuro


الإسم : Majin Tantei Nougami Neuro
عدد الحلقات: 25 حلقة
النوعية : غموض، كوميديا، قوى خارقة
سنة الإنتاج: 2007
التقييم الشخصي: 8.2 /10
+++++++++++++++
القصة تتحدث عن نيورو مخلوق من الجحيم يتغذى على الألغاز، بعد أن إلتهم جميع الألغاز الموجودة في عالمه قرر الخروج والذهاب إلى سطح الأرض عله يجد الأحجية الكفيلة بإشباع جوعه الدائم، وهناك يلتقي بياكو فتاة فقدت والدها في جريمة مروعة وبذلك يستغل نيورو الموقف ويستخدم ياكو لمساعدته في العثور على الجرائم والألغاز التي قد تشبع جوعه وذلك بمقابل أن يحل لغز مقتل والدها.
القصة غريبة ومثيرة، وهي أول ما جعلني أرغب بتجربة مشاهدة هذا الأنمي، ربما الفكرة كانت جيدة في وقتها ولكن عند مشاهدة الحلقات الأولى وطريقة تنفيذ تلك الفكرة كان من الواضح أن هذا الأنمي يفتقد للكثير من العناصر الهامة في بناء القصة، ورغم البداية الضعيفة التي بدأها هذا الأنمي إلا انني تمسكت به وتابعت مشاهدته لأجد أن الشخصيات استطاعت أن تخلق جواً ممتعاً لأي مشاهد، وبظهور شخصيات جديدة، كانت القصة تزداد إثارة وتحسناً.
الشخصيات هنا كانت من أقوى العناصر، شخصية نيورو هي بالتاكيد المفضلة لدي من غير منازع ، فهو ذكي لكنه يفتقد للمعرفة الخاصة بالمشاعر، مظهره يبدو بريئاً ولكنه في الحقيقة أكثر لؤماً مما يبدو، معاملته لياكو وطريقة تعذيبها يعكس ذكاؤه بطريقة غريبة. شخصية ياكو من الناحية الأخرى عادية جداً، غبية ومحبة للطعام ولكنها عكس نيورو تحمل ذكاءاً فيما يتعلق بأمور المشاعر والأحاسيس.. وهذا ما يجعل هاتين الشخصيتين متكاملتين، نيورو يحل القضايا بذكائه وياكو بتحسس مشاعر من حولها. هناك أيضاً شخصيات أخرى جديرة بالذكر كالمحقق ساسازوكا والمجرم ساي أحد أكثر المجرمين وحشية وتعقيداً، وكذلك خصلة الشعر المتحركة والذكية أكاني.
بالنسبة للرسوم فقد كانت رائعة بحق، ربما بسيطة بعض الشيء، ولكنها بالمقارنة مع رسوم المانجا الأصلية نجدها أفضل بكثير، ربما الشيء الوحيد الذي لم أستسغه هو تلك الألوان القزحية التي تظهر حينما يستعمل نيورو إحدى قواه الغريبة. كذلك تصميم الشخصيات الشريرة بعد أن تتحول إلى شكلها الذي يعكس أفعالها أمر مبالغ فيه بعض الشيء.
بالنسبة للموسيقيى فقد كانت رائعة، أحببت أغنية البداية الصاخبة، وكذلك أغنية النهاية كانت هادئة وجميلة ، ربما الموسيقى التصويرية كانت بسيطة بعض الشيء، ولكن كانت من بينها بعض المقطوعات الجميلة، خصوصاً تلك التي يستعملونها في عرض الحلقة القادمة كانت المفضلة لدي.. ولا استطيع نسيانها.
هذا الأنمي على الرغم من الثغرات التي تتخلل حبكته إلا انه وبكل تأكيد واحد من الأنميات المفضلة لدي، ومن الغريب أن أقول هذا، ولكنه من الأنميات القليلة التي استطاع فيه العاملون عليه أن يجعلوه متفوقاً على المانجا. فمن حيث القضايا التي عرضت، وطريقة حلها ما بين الأنمي والمانجا.. أستطيع القول ان الأنمي استطاع تقديمها بصورة أفضل.
لازالت المانجا مستمرة على الرغم من انتهاء الانمي.. وما زلت على متابعة لشخصيتي المفضلة نيورو ^_^.. على كل حال.. الأحداث في تحسن مستمر وهذا ما استطيع قوله الآن.. أتسائل لو أنه بالإمكان عمل جزء ثاني لهذا الأنمي.. فحسبما انتهت القصة عليه.. ما زال هناك أمل.

0 تعليقات:

إرسال تعليق