الجمعة، 18 يناير، 2008

Seirei no Moribito

Seirei no Moribito :الإسم
عدد الحلقات: 26 حلقة
النوعية : فانتازيا، خيال، أكشن، سينين
سنة الإنتاج: 2007
التقييم الشخصي: 8.9/10
+++++++++++++++
مرة في كل 100 عام، تقوم جنية ماء بزرع بيضة في شخص ما، وبذلك يصبح ذلك الشخص بعد فترة حامي للجان، وقع الإختيار هذه المرة على تشاجومو الأمير الثاني لمملكة يوغو الجديدة
لكن الملك يظن ان هذه الحقيقة قد تؤدي إلى دمار إمبراطوريته وعلى ذلك يحاول قتل إبنه، مما يدفع الملكة لإستئجار إمرأة محاربة تدعى بالسا للهرب بإبنها وحمايته، لكن الحاكم ليس الوحيد المتربص بتشاجومو، حيث أنه ومن العالم الآخر مخلوقات تسمى نايوغو تتربص به من أجل أكل البيضة المخبأة في جسده
هذا الأنمي المقتبس عن رواية يحمل قصة جيدة ومحبوكة بشكل رائع، على الرغم من كثرة المصطلحات الخيالية الغريبة التي تحملها القصة والخرافات المختلفة، إلا انها وبكل تأكيد قصة تحمل الكثير من المعاني الجميلة كالتضحية والشجاعة وغيرها من الصفات التي قد تحملها أية قصة من هذا النوع، أكثر ما أعجبني هو أن بطلة هذه القصة أمرأة محاربة في الثلاثين من عمرها قادها قدرها لأن تحمي صبياً يحمل في جسده بيضة قد تعني الحياة لملاين البشر، وبذلك تبدأ رحلتها لتكتشف أموراً هي نفسها لم تكن تعرف بشأنها، ومشاعر لم تمر عليها مسبقاً، ولكن تظل القصة تحمل بعض المعاني المعقدة التي قد لا تصل لجميع مشاهدين هذا الانمي، شخصياً لم أستطع استيعاب الكثير من الأساطير والخرافات التي تم حبكها في قصة هذا الانمي، ولكنه وحتى المدى الذي وصلته في فهمه اعجبني
الشخصيات في هذا الانمي رائعة، فهناك الامير المدلل وضعيف البنية الذي يحمل بين يديه مصير الملاين من البشر، وهناك المحاربة الغامضة التي تحمل ماضي قاسي خلف قسمات وجهها القاسية، وهناك كذلك المعالج ذو القلب الطيب والشخصية الضعيفة بعض الشيء، وكذلك العديد من الشخصيات الأخرى التي لا يسعني ذكرها هنا، أحببت شخصيات هذا الانمي التي قادت القصة خلال الستة وعشرون حلقة التي تم عرضها
بالنسبة للرسوم فأستطيع القول بأن هذا الأنمي حمل أقوى الرسوم هذا العام، ولا عجب في ذلك حين تكون الشركة المنتجة له هي آي جي برودكشن المتميزة في هذا المجال، الألوان والظلال عميقة ودقيقة والرسوم باهرة وهي أول ما جذبني إلى هذا الأنمي
الموسيقى هنا جيدة، أعجبتني أغنية البداية عند بدأي بمشاهدة الأنمي لكن سرعان ما تمللت منها بعد ذلك وكذلك بالنسبة للنهاية، فقد كانتا أبطأ من أن تعجباني لفترة طويلة، خصوصاً وانني افضل الاغاي الأكثر سرعة، وأما بالنسبة للموسيقى التصويرية فقد كانت جيدة مناسبة للمواقف التي تظهر فيها
والحقيقة أظن بأن هذا الأنمي كان أكثر ما يميزه هو رسومه الرائعة أكثر من أي شيء آخر، سيراي نو موريبيتو أنمي قد لا يعجب جميع الأذواق ولكن بالفعل جيد، في قصته وشخصياته ورسومه الأخاذه، كما أن نهايته كانت مناسبة تماماً وواقعية بعض الشيء بالنسبة لأنمي خيالي مثل هذا

0 تعليقات:

إرسال تعليق