الخميس، 31 مايو، 2007

Spring 2007 Anime: Part 03

===================
Shining Tears X Wind
===================
إختفاءات غريبة تحصل في مدينة تاتسومي. وأحد أعضاء مجلس المدرسة والذي يدعى كيريا يرا رؤية غريبة لفتاة جميلة بأذنين طويلتين في منامه، فوق كل هذا يتم اكتشاف كتاب يتكلم عن عالم في بعد مختلف عن العالم الذي نيعشه. وفي مكان آخر هناك فتاة تدعى ماو تبحث عن أحد أصدقاءها المدعو بزيرو لتلتقي بالصدفة بالشخصيتين سوما وكوريها لتنقلهما إلى عالم مختلفٍ تماماً. الآن على سوما وكوريها العثور على طريقة للعودة إلى عالمهما وفي أثناء ذلك يكتشفان أن لهما قوة خاصة تحاول مخلوقات ذلك العالم الغريب الإستفادة منها
هذا الأنمي مقتبس عن لعبة الآر بي جي (شايننج تيرز) وقد تم دمج الشخصيات مع لعبة أخرى تدعى (شايننج ويند) والتي ستصدر في المستقبل القريب
القصة بدأت بداية سريعة، والأحداث انتقلت بسرعة أكبر تاركه المشاهد في حيرة من أمره بسبب القفزات السريعة في الأحداث، هل تم إنتاج هذا الأنمي فقط للقيام بإعلان للعبة القادمة من سلسلة شايننج؟... أم أنه كان موجهاً فقط لمعجبي هذه اللعبة؟ كنت أتمنى لو أن الأحداث كانت أفضل من هذا

الرسوم في هذا الأنمي مبهرة حقاً، قد تكون غير سَلِسَلة، ولكن أستطيع القول بأنها كانت قوية، فقد تم تصوير الشخصيات بعناية، للأسف الخلفيات لم تجد العناية نفسها التي لقتها شخصيات هذا الأنمي
أما الموسيقى والأغاني فأستطيع القول بأنها كانت رائعة، حتى أنني أدمنت على أغنية البداية بسبب قوة الرسوم ودقتها فيها كذلك الأغنية التي تماشت بشكل رائع مع الصور، أما بالنسبة لأغنية النهاية .. فأستطيع القول بأنها كانت هادئة نوعاً ما وباعثة الإسترخاء في المشاهد كعادة أغلب أغاني النهاية في مثل هذه النوعية من الأنمي

بشكل عام، كان من الممكن تقديم هذا الأنمي بصورة أفضل مما هو عليه، ولكن لكل أنمي نقاط قوته ونقاط ضعفه، في حالة هذا الأنمي فنقاط قوته تكمن في قوة الرسم والموسيقى، أما نقاط ضعفه فتكمن في ضعف أحداثه وإنتقالها، وعدم التركيز في زمن القصة بشكل جيد
على كل حال، هذا الأنمي قد يكون جيداً لعرض شخصيات اللعبة القادمة أكثر من كونه أنمي لا يمت لتلك اللعبة بصلة
===================
Rocket Girls
===================

في أثناء رحلتها لأحد الجزر للبحث عن أبيها الذي إختفى في إحدى ليالي شهر العسل مع زوجته، تلتقي يوكاري موريتا ذات الخمسة عشر عاماً برجل يدعى ناسودا و الذي يعمل في وكالة سولومون الفضائية ليعرض عليها عملاً جزئياً، ذلك العمل كان أن تصبح "رائدة فضاء" لأول سفينة فضائية يابانية الصنع... لكن يوريكا لا تريد أن تصبح رائدة فضاء... والكثير من المواقف والأحداث تجري لتجعل أي مشاهد يلتصق بكرسيه متسائلاً :ماذا سيحدث بعد؟
القصة قريبة من أنمي "ستراتوس 4" ولكن الزمن هو الحاضر وليس المستقبل، كما أن الأحداث تبدو أكثر واقعية، الكثير من المشكلات والمواقف الطريفة تجعل أي شخص يحب هذه النوعية من الأنمي ينتظر بشوق الحلقة القادمة
شخصياً، بسبب روعة هذا الأنمي وواقعيته الغريبة أشعر برغبة بمشاهدة هذا الأنمي خاماً من غير أي ترجمة نظراً لبطئ الترجمة فيه، لكن كونه يحمل الكثير من المصطلحات العلمية التي قد تكون غريبة علي وحتى لا أفسد متعة مشاهدته، أنتظر الحلقات كي تنزل مترجمة بالإنجليزية بشوق كبير
بالنسبة للرسوم فهي جيدة والألوان متناسقة ومريحة للعين، ولا يوجد ما يمكنني أن أنتقده فيها
أما بالنسبة للأغاني، فأغنية البداية رائعة ومحمسة تجعلك متشوقاً لمعرفة أحداث الحلقة الجديدة، وما الإنجازات التي يمكن تحقيقها
قد تكون فكرة الأنمي مكررة. إستخدام أطفال في الذهاب للفضاء "لطالما رأينا أنميات بهذه الأفكار"، ولكن من النادر أن ترا أنمي واقعي كهذا وهذا ما ميز هذا الأنمي عن غيره

عند مشاهدة هذا الأنمي، تشعر برغبة في تجربة أن تكون مكان يوكاري، التحليق في السماء فكرة لطالما راودت الجميع في الماضي، أما السفر إلى الفضاء فهي فكرة تراود الجميع في الحاضر، من لا يريد تجربة رؤية الأرض من أعلى؟
هذه الفرصة أتيحت ليوكاري، ولكن هل الفكرة تثيرها لتجربة ذلك الأمر... شاهدو الأنمي لتعرفوا
===================
Toward the Terra
===================

في عام 1980 تم إنتاج فيلم تحت هذا الإسم... الآن بعد 27 عاماً يتم إعادة إنتاج مسلسلاً بنفس الإسم
في المستقبل البعيد يعيش البشر تحت تحكم كمبيوتر ضخم يحدد عدد المواليد، عندما يكمل أي طفل الرابعة عشر من عمره فإنه يدخل مرحلة البلوغ، فيتم إبعاده من بيئته الحالية وإرساله لمسح ذاكرته التي عاشها طوال الفترة السابقة، كي يعيش حياة جديدة
في ذلك العالم تعيش إحدى فصائل البشر والتي تسمى بـ"مو" هدف تلك الفصيلة التخلص من هذا الإستعباد والعودة للكوكب "تيرا" الذي تم تدمير بيئته في الماضي

حقيقة لم أشاهد سوى الحلقة الأولى من هذا الأنمي، وتلك الحلقة جعلتني أشعر بالظلم، فالذكريات جزء لا يتجزأ من شخصية أي إنسان، فكيف يتم مسحها بكل بساطه
فكرة الأنمي تحاول تصوير المستقبل ما إذا تم الإعتماد على الحواسيب بشكل مفرط، للأسف لم أحصل على معلومات كافية عن هذا الأنمي فالحلقة الأولى لم تقدم الكثير. فقط الواقع الذي يعيشه البشر في المستقبل
الموسيقى جيدة فعلاً ولا بأس بها ... الرسوم رائعة جداً فقد تم إستخدام الأسلوب القديم في الرسم ودمجه دمجاً رائعاً مع التقنيات الجديدة ليقدم لنا رسماً فريداً ورائعاً

قد أكون توقفت عن مشاهدة هذا الأنمي بعد الحلقة الأولى "لأنني لا أحب رؤية الأشياء المحزنة كثيرا" ولكن بالتأكيد سأعود لمشاهدته في المستقبل، فهو يقدم فكرة إنسانية رائعة أتشوق لمعرفة كيف سينتهي هذا الأنمي عليها

0 تعليقات:

إرسال تعليق