الخميس، 23 أكتوبر 2008

Macross Frontier


الإسم : Macross Frontier
عدد الحلقات: 25 حلقة
النوعية :أكشن، آليات، خيال علمي، موسيقى، رومانسي
سنة الإنتاج: 2008
التقييم الشخصي: 9.6 /10
++++++++++++++
بداية أقول أن الحلقة الأولى لهذا الأنمي قد نزلت في نهاية عام 2007 وقد تم تصنيفها كحلقة خاصة بمسمى Deculture، وقد تم اعادة بث الحلقة مع بعض التغييرات وازالة بعض اللقطات في شهر ابريل 2008، أنصح بمشاهدة النسختين من الحلقة الأولى.
أحداث القصة تدور في العام 2059 بعد الميلاد، في عالم الأغنية هي السلاح الأقوى لمحاربة الاعداء.
آلتو شاب يحلم بالطيران في سماء لا حدود لها يقابل أثناء استعداده للقيام بعرض للمغنية الشهيرة شيرل فتاة تدعى رانكا، تشاء الصدف أن تجمع بين هؤلاء الثلاثة ليرسموا مصيرهم ومستقبلهم.
الحقيقة المسلسل هو آخر جزء من سلسلة طويلة وقديمة معروفة وهي Macross إلا أنني لم أتعرف على هذه السلسلة إلا حين مشاهدتي لهذا الأنمي، وقد ترك فيني انطباعاً كبيراً، فيبدوا أن سلسلة ماكروس مشهورة بقصصها التي تحتوي على عنصري مثلث الحب والأغاني.
قصة الأنمي لها علاقة عميقة بالسلاسل السابقة، إلا أنه وعلى الرغم من أنها المرة الأولى التي أشاهد فيها مسلسلاً لماكروس فكان الأمر غير مشوش على الإطلاق والمسلسل يبدو مستقلاً بقصته عن السلاسل السابقة، لكن بإعتقادي أنه وإذا ما تم ربطه معها فإنه من الممكن وضع بعض الوصلات هنا وهناك، وهذا بالحديث عن الجانب التاريخي للقصة فقط.
فالقصة بحد ذاتها ركزت على علاقة الشخصيات الثلاثة "آلتو و رانكا وشيرل" وكيف أن مصيرهم قد اشترك ليمسكوا بأيديهم خيوط انقاذ عالمهم،خصوصاَ وأن الأغنية كانت كأداءة سلام ولها القوة على منح الأمل للمقاتلين، لكن ما كانت القصة مرتكزة عليه أكثر من أي شيء آخر هو الجانب الرومانسي والعلاقات بين الشخصيات، وهو على الرغم من أنه مزعج بعض الشيء إلا أن له لحظاته الممتعة والمثيرة، والتي ستدفعك لمحاولة معرفة المزيد.
بالنسبة للشخصيات فقد تنوعت وتميزت بفرديتها، فشخصية آلتو الذي يبدو للوهلة الأولى وكأنه فتاة يملك شخصية قوية ورجولية مثيرة للإعجاب على الرغم من تردده في بعض الأمور، بينما شخصية رانكا خجولة وظريفة وقد تطورت بفعل تأثير شخصية شيريل عليها وهي صاحبة شخصية مغرورة وقيادية والتي على الرغم من هذا تملك جانباً لطيفاً يهتم بالآخرين ولقد أعجبت بجانب شخصية شيريل التي تعامل رانكا كأخت صغرى لها، فمن النادر ان تجد هذه النوعية من العلاقة في مثل هذا النوعية من القصص!! الحقيقة تأثير هذه الشخصيات الثلاثة على بعضها البعض وتطورها كان من النقاط التي تحسب لهذا الأنمي، ولا أنسى الشخصيات الأخرى التي كان لها دور فعال.
الرسوم يمكنني تقديرها من ناحيتين، الأولى أثناء رسم الشخصيات في مواقف عادية والثانية أثناء القتال بواسطة المقاتلات، بالنسبة للأولى فأستطيع أن أقول بأنها كانت جيدة مع بعض الحلقات التي ساءت فيها الرسوم إلى حد ما وقد كانت تصاميم الشخصيات لا بأس بها، أما بالنسبة للثانية فقد كانت مدهشة رائعة ورهيبة، دقة الرسوم في أثناء المعارك كان لا يعلى عليها، وفي كل معركة كنت أشعر وكأن تلك الصواريخ التي يتم إطلاقها تخرج من الشاشة تتراقص وكأنني أشاهدها بقياس ثلاثي الأبعاد، كانت المقاتلات مرسومة بطريقة رائعة والصواريخ والإنفجارات معدة بعناية فائقة تثير الإعجاب حقاً مما دفعني كثيراً لإعادة مشاهدة تلك اللقطات مراراً وتكراراً، تحول المركبات وسرعتها وحركتها كان مدهشاً، هذه المشاهد الرائعة والأكشن القوي هو ما جعلني أقع في حب هذا الأنمي، حتى في تلك الحلقات التي ساءت فيها رسوم الشخصيات كانت لقطات القتال لا تقل جودة عن الحلقات الأخرى أبداً، حتى بالنسبة للألوان وطريقة دمجها يمكنك أن ترى روعتها خصوصاً في شخصية شيريل التي تملك لون شعر مميز حقاً، أيضاً الألوان برزت بروعتها في الفضاء وفي الخلفيات سواء السماء أو المدن أو الطبيعة.
بالنسبة للموسيقى فأستطيع القول أنها الشيء الآخر الذي جعل حبي لهذا الأنمي يتعمق، فبما أن أنمي ماكروس مشهور بأغانيه، ولكون الأغاني هي السلاح الفتاك في القصة فقد كانت رائعة وقد لاقت العناية اللازمة، فهناك في القصة توجد مغنيتين شيريل "وهي ملكة الغناء في المجرة" ورانكا "النجمة الصاعدة" وكلا الشخصيتين كانت لهما أغانيهما الخاصة التي تزيد من روعة هذا الأنمي، فقد كانت تلك الأغاني تضفي لمسة حماسية رائعة أثناء مشاهد القتال، حتى بالنسبة للموسيقى التصويرية فهي لا تقل جودة بتاتاً، أغاني البداية والنهاية كانت خليطاً من أغاني نجمتي الأنمي رانكا وشيريل، والتي لن تمل أبداً من سماعها، أغنية Aimo الخاصة برانكا أو بالأحرى بالمغنية "Megumi Nakajima" واحدة من الأغاني الرائعة، وبالنسبة لشيريل فقد كانت مفضلتي هي "Diamond Crevasse" أو بالأحرى أيضاً كانت مغنيتها "May'n"، وهي أغنية النهاية الأولى.
الأنمي حقيقية واحد من أفضل المسلسلات لعام 2008 ولو سأقوم بمقارنته بـ Code Geass فإنني سوف أختار Macross Frontier بكل تأكيد والسبب بسيط جداً، فماكروس أنمي أستطيع أن أشاهده مراراً وتكراراً فكل مرة أشاهده أشعر وكأنني أشهده للمرة الأولى، خصوصاً اثناء مشاهد الأكشن، ولنترك كود جياس في جانب آخر، سبب مقارنتي للأثنين معاً هو شعوري بأنني أشاهد معركة بين المسلسلين أيهما يستطيع التأثير فيني أكثر، والحقيقة كلاهما كانا رائعين، إلا انني اشعر بأن ماكروس قد فاز بالنهاية.
ملاحظة صغير على الجانب: الحلقة الأخيرة كانت من أروع النهايات حتى الآن، فقد غنت الشخصيات جميع الأغاني في معركة ولا أروع، لقد شاهدتها أكثر من مرة وما زلت أخطط لمشاهدتها مرات أخرى، كما أنني أخطط لمشاهدة بقية سلسلة ماكروس، على الرغم من معرفتي أن السلاسل السابقة لن تكون بروعة هذا الجزء أبداً.

1 تعليقات:

Lychan desu يقول...

omg~!!! ... I WISH THERE IS ENGLISG POST... IT SEEMS REALLY INTERESTING TO READ THOUGH....

إرسال تعليق