الاثنين، 22 سبتمبر، 2008

Tower of Druaga - the Aegis of Uruk


الإسم : Tower of Druaga - the Aegis of Uruk
عدد الحلقات: 12 حلقة
النوعية : لعبة، كوميدي، دراما، فانتازيا
سنة الإنتاج: 2008
التقييم الشخصي: 8.8 /10
+++++++++++++++
في مملكة أوروك ينتصب هناك برجاً يعج بالوحوش، يقال بأن الملك غيلغاميش قام بقتل الوحش درواجا الموجود في ذلك البرج في الماضي ، وبقتله للوحش اختفت الوحوش وعم السلام المملكة، لكن البرج قد عاد مع وحوشه مرة أخرى، في هذه المرة ينطلق جيل شاب طموح يسعى لنشر السلام في العالم، وعلى الرغم من رغبته هذه التي يسخر منها الجميع يستطيع جيل تكوين مجموعة صغيرة من المقاتلين ليبدأ رحلته في تسلق البرج.
بدأ هذا الأنمي بحلقة كوميدية وغبية حقاً، وهو ما جعل هذا الانمي الغريب يبدو ممتعاً، لكن على الرغم من الحلقة التي لا تعطي حقاً ما يدور حوله هذا الانمي، تكتمل بقية الحلقات بطريقة عادية بحلقات تحوي وصفات عشوائية من الكوميديا والدراما والخيال، الجدير بالذكر أن هذا الأنمي مقتبس عن لعبة قديمة بعض الشيء، وقد تم استخدام هذه الحقيقة بالتعليق على تلك اللعبة في كثير من الحلقات، فسترى أن بعض الحلقات قد تحولت إلى لعبة حاسوب بشكل مضحك، وقد تغيرت الشخصيات إلى تلك الاشكال المربعة الغريبة، لذا فالقصة كانت عشوائية بعض الشيء، ولكنها استطاعت أن تصف الأحداث بطريقة ممتعة حقاً، ربما يبدو خيالياً بدرجة كبيرة، ولكنه استطاع في كثير من الأحيان أن يجعل الشخصيات والأحداث أكثر واقعية مما يبدو الأمر.
الشخصيات هنا رائعة جداً، المفضلة لدي كانت آهمي، بعض الشخصيات كانت غامضة مثل كايا ونيبا لكن لهم جوانبهم الظريفة، بينما شخصية جيل الذي تمثلت فيه صورة البطل الذي سيفعل اي شيء من أجل اهدافه وأصدقاءه تم تصويرها بطريقة واقعية بعض الشيء، ربما وصفي لشخصيته بهذه الطريقة قد يبدو غريباً، ولكن هذا ما هو عليه، خصوصاً في الحلقات الأخيرة يتضح هذا الأمر بشكل أعمق، المشكلة الحقيقية بخصوص الشخصيات هو أن الحلقات كانت قصيرة جداً بحيث انه لم يتم التعمق كثيراً في الشخصيات، لا أنكر أنني شاهدت بعض المحاولات لذلك، ولكن الأمر كان أكثر وضوحاً من أن يتم اخفاءه ببعض الحقائق حول الشخصيات التي تم رميها يميناً وشمالاً طوال الحلقات.
الرسوم كانت رائعة، ناعمة وواضحة ، لم تكن هناك حلقات عانت من مشاكل بتغير الرسوم، هناك بعض اللقطات التي تم تصوير الشخصيات بأشكال ثنائية الأبعاد مربعة الشكل كما في اللعبة، بالإضافة تم استعمال بعض اللقطات بواسطة 3D CG خصوصاً بالوحش دوراغا، مما أعاطه لمحة مهيبة.
الموسيقى جميلة، خصوصاً الموسيقى التصويرية كانت متميزة ويسهل ملاحظتها وتقديرها، أغنية البداية Swinging بغناء Muramasa كانت رائعة، أحببتها حقاً، اما أغنية النهاية Touchousha tachi كانت لا بأس بها، جميلة ومناسبة كنهاية.
هذا الأنمي كان ممتعاً حقاً، التنوع في النوعية بين الكوميديا والدراما والأكشن أعطاه طعماً خاصاً، للأسف النهاية معلقة حتى ظهور الجزء الثاني منه السنة القادمة، ومع الطريقة التي انتهى بها هذا الانمي لا يسعني سوى التفكير بالشخصيات، وماذا سوف يفعل جيل في رحلته القادمة، إنني متحمسة حقاً لمعرفة بعض الأشياء التي لا تزال غامضة.
على الرغم من أن الأنمي مقتبس عن لعبة، وفي العادة وحسب ملاحظاتي ليس الكثير من الألعاب التي يتم تحويلها إلى أنميات تستحق المتابعة مثل هذا الأنمي الذي لا يفوت، لكن ربما مقدار اعجاب الناس به قد تتفاوت، ولا أظن أن أي شخص قد يعجب به.

1 تعليقات:

غير معرف يقول...

Your blog keeps getting better and better! Your older articles are not as good as newer ones you have a lot more creativity and originality now keep it up!

إرسال تعليق