السبت، 23 يونيو، 2007

Spring 2007 Anime: Part 04

===================
Tengen Toppa Gurren-Lagann
===================
في المستقبل البعيد، وعلى مر مئات الأعوام يعيش الناس في قرى تحت الأرض في أنفاق حفروها بأنفسهم ، يلفهم الخوف من الهزات الأرضية وإنهيار الكهوف عليهم، في إحدى تلك القرى يعيش الفتى سيمون والذي يمتلك مهارة عجيبة في الحفر والتي أدت لعثوره على آلة حفر غريبة، إلى جانب سيمون هناك الشاب كامينا الذي يؤمن بوجود عالم آخر فوق الكهوف التي يعيش فيها ومن أجل التحقق من الأمر كان يشكل عصابات تحاول العثور على طريقة للخروج، في أحد الأيام يحدث ما يغير حياة هاذين الإثنين، حيث ينهار عليهم أحد الكهوف ليسقط عليهم وحش آلي عملاق، تقاتله فتاة تحمل مسدساً
القصة فعلاً أثارتني منذ البداية، عالم قد يبدو عادياً بالنسبة لنا ، ولكن ها نحن نراه من منظور أشخاص يرونه للمرة الأولى، تينجين توبا قد يكون طفولياً بعض الشيء، ولكنه يحمل قدراً من المغامرة والإستكشاف بين طياته، كما أن هناك الكثير من الشخصيات التي قد تساعد على تطور القصة بشكل جيد، فكثرة الشخصيات يساعد حقاً في بناء قصة أقوى وأكثر تقبلاً

الرسوم في هذا الأنمي قد تبدو بدائية، ولكنها تدمج بين الرسم والتخطيط القديم وبين التلوين والتظليل الجديد، الألوان مبهرة وعميقة مما يجذب العين ويمتع النظر، فعلاً جرافيك رائع جداً
أغنية البداية جيدة، ومناسبة للأنمي وهي من غناء شوكو ناكاجاوا، أما بالنسبة لإغنية النهاية فهي سيئة للغاية -_- المغني يبدو وكأنه يغني وهو يقرأ كلمات الأغنية للمرة الأولى يمد فيها الحروف بطريقة غريبة؟ هل من المفترض أن يكون هذا نوع من أنواع الغناء؟ لا أدري
تينجان توبا أنمي جيد حقاً، ربما لم أملك الوقت الكافي لمشاهدته عن قرب أكثر، ولكني بالتأكيد سأكمله حتى النهاية فرسومه وطريقة إخراجه رائعة، قد لا يمتلك موسيقى جيدة، ولكنه يمتلك شخصيات قادرة على حمل القصة إلى درجات متقدمة
===================
iDOLM@STER Xenoglossia
===================

من فريق الإنتاج نفسه الذي قدم لنا "ماي هيمي" و "ماي أوتومي" يأتينا هذا الأنمي المقتبس عن اللعبة الشهيرة التي تم طرحها على جهاز الإكس بوكس 360 قبل فترة قصيرة
تم قبول هاروكا أماميا في إحدى المقابلات لتكون مغنية بوب، وعلى الرغم من فقدانها للثقة بنفسها تنطلق إلى طوكيو حيث شركة الإنتاج ، لكنها تكتشف حال وصولها بأن تلك الشركة ليست سوى تمويه لمنظمة حربية تستخدم آليات عملاقة في الإطاحة بالنيازك التي تهدد الأرض
القصة تبدو غريبة بعض الشيء، ولكن الفكرة مثيرة، هذا الأنمي كان أول أنمي جعلني أقفز من الإثارة من على كرسيي لأشجع رجلاً آلياً من غير طيار، لقد كانت تجربة فريدة من نوعها
الرسم شبيه بـ "ماي هيمي" و "ماي أوتومي" لذا: نعم الرسم رائع جداً أحببت طريقة التلاعب بأوراق الساكورا لإضافة جو دافئ للرسوم، كما أن الخلفية الموسيقية جميلة ومتناسقة
أغنية البداية رائعة كما هي أغنية النهاية، والشخصيات كثيرة ومتعددة، كما قلت سابقاً كثرة الشخصيات تقدم دعماً كبيراً للقصة ما إذا تم توظيفها توظيفاً صحيحاً

هذا الأنمي لا يجب تفويته، حقاً رائع، حقاً مدهش، وحقاً حماسي، لم أشاهد الكثير منه، ولكنني أتوقع قتالاً عنيفاً بالآليات في حلقات قادمة، أتمنى أن يكون مستوى الإثارة هنا كمستوى الإثارة في "ماي أوتومي"، ولو يتعداه سيكون ذلك أفضل بكثير
===================
Heroic Age
===================

في العصور القديمة، أرسلت "القبيلة الذهبية" نداءاً إلى الأعراق المختلفة في الكون ، وقد لبى هذا النداء "القبيلة الفضية" و"القبيلة البرونزية" و"قبيلة البطل"وبعد مرور بعض الوقت قام البشر بتلبية هذا النداء وقد كانو يعرَفون بإسم "القبيلة المعدنية". أخذت "القبيلة الذهبية" طفلاً من البشر وتكفلت بتربيته، طفل سيتم توريثه المعرفة من "القبيلة الذهبية" والأسطورة من "قبيلة البطل". بعد مرور زمن طويل دخلت البشرية في صراع مع "القبيلة البرونزية" وبسبب إختلاف مستوى القوة بين القبلتين حيث أن "القبيلة البرونزية" كانت أقوى من البشر خرجت الأميرة "دينيرا" في رحلة للبحث عن هذا البشري
إسم هذا الأنمي بالإضافة إلى أسماء القبائل مقتبس عن أسطورة يونانية قديمة لمعرفة معلومات أكثر عن الأسطورة إضغط هنا

الرسوم ليست شيئاً جديداً، فهي شبيهة برسوم "جاندام سيد" و"سوكو نو فافنر" و "إنفنتي ريفاي اس"، شخصياً أحب هذه النوعية من الرسوم لبساطتها، ولكنني لا أشعر بأنها قادرة على نقل أية مشاعر للمشاهد
بالنسبة للموسيقى فهي رائعة، وقد كانت أول ما لفت نظري في هذا الأنمي (بالأحرى مسامعي) فهي ترسل لسامعها ذبذبات تدخلك العالم الأسطوري للقصة بشكل عجيب، فهي مناسبة لها
أغنية البداية بأداء "أنجيلا" والتي قامت أيضاً بأداء أغاني الأنمي "ستيلفيا" الرائعة، قدمت لنا في هذا الأنمي أغنية رائعة تناسب فكرة الأنمي وقصته الأسطورية فعلاً صوت قوي ورائع لا يمكنني قول أكثر من هذا
أغنية النهاية هادئة ورائعة فعلاً، تذكرني لقطة الفتاة التي تتمشى على البحر "دينيرا" بأغنية النهاية لأنمي "سوكو نو سترين"، نفس الحركة

هيرويك أيج أنمي مفعم بالمشاعر منذ الدقيقة الأولى (أغنية البداية) عبر الأحداث في كل حلقة وحتى اللحظات الأخيرة منها (أغنية النهاية) حقاً أنمي لا يجب أن يفوت، لقد تم تقديم عمل رائع من فريق العمل القائم على هذا الأنمي، ومن خلال الحلقات القليلة التي تابعتها حتى الآن بإمكاني رؤية جهودهم واضحة

0 تعليقات:

إرسال تعليق